مقام الأوج بأداء الشيخ عبدالرزاق الدليمي

1تعليق
قراءات : 4٬534 26 أكتوبر 2013 مقابلة , ,

في زيارتي الأخيرة لدبي قمت بالتنسيق للقاء القارئ الشيخ عبدالرزاق الدليمي و الذي كان بيني و بينه تواصل عن بعد من دون لقاء مباشر، و مما زاد من عزمي لهذا اللقاء صاحبي في هذه الرحلة و هو صديق عزيز له اطلاع على علم المقامات، فكان يشرح لي في المطار شيء من هذا العلم الذي أجهله، فذكر لي بعض القراء المجيدين في ذلك و منهم القارئ الدليمي فهو خبير في علم المقامات. و هنا ضحكت قليلا و قلت له ما رأيك لو جمعتك به! فكاد أن يطير طربا.

القارئ عبدالرزاق بن عبطان الدليمي لمن يجهله هو قارئ عراقي متقن رزقه الله حنجرة مرنة و صوت رخيم زين ذلك بحفظه لكتاب الله، و تعمقه في علم المقامات، و قد سجل حتى الآن ثلاث ختمات كاملة للمصحف الشريف برواية حفص عن عاصم، و قد فاز بعدة مسابقات قرآنية عالمية بمراكز متقدمة، و الشيخ حاليا إمام في أحد المساجد في امارة عجمان.

و قد أمطر صاحبي الشيخ الدليمي بأسئلة عن المقامات، و كان منها هذا المقطع حيث كان السؤال عن تحرير الأداء لمقام الأوج. فأوضح الشيخ المقام، و أردف بالترنم لقصيدة الشاعر شمس الدين الكوفي: إن لم تقرح أدمعي أجفاني حيث بدأها بمقام الأوج، ثم تسلسل بعد ذلك بتنوع نغمي لمقامات مختلفة و بأداء رائع.

شارك أصدقائك التدوينة :

إقرأ المزيد من تدويناتى :

التعليقات

اكتب تعليق